» رسالة الوصايا الثلاث للأستاذ عبد الوهاب حسين  » التحالف من أجل الجمهورية : بيان التطورات  » كلمة للأستاذ عبد الوهاب حسين على منصة ميدان الشهداء ( دوار اللؤلؤة )  » مداخلة الأستاذ عبد الوهاب حسين في الندوة المشتركة  » رسالة الود والرحمة من الأستاذ عبد الوهاب حسين إلى شعب البحرين  » بيان مشترك :موقف "التحالف من أجل الجمهورية" من تحركات مجموعات شباب 14 فبراير  » تنبيه من الأستاذ عبد الوهاب حسين  » مداخل للأستاذ عبد الوهاب حسين  » رسالة قصيرة للأستاذ عبد الوهاب حسين  » كلمة الأستاذ عبد الوهاب حسين في دوار الشهداء  



29/11/2008م - 4:50 ص | عدد القراء: 1459


التربية» تفصل الناشط السياسي عبدالوهاب حسين // البحرين



الوسط - مازن مهدي

في خطوة مفاجئة أقدمت وزارة التربية والتعليم صباح أمس على فصل النَّاشط السياسي عبدالوهاب حسين من عمله في الوزارة اختصاصي إشراف اجتماعي.

وجاء قرار الفصل بعد شهر ونيف من مخاطبة الوزارة الأستاذ حسين تطالبه بضرورة تنفيذ إجراءات التوظيف من فحص طبي وشهادة حسن سيرة وسلوك خلال أسبوع من تاريخ الإخطار وإلا أقدمت على فصله.



وكان حسين قد عاد إلى مزاولة عمله بوزارة التربية والتعليم مطلع العام الماضي ضمن برنامج إعادة جميع المفصولين الذين شملتهم المكرمة الملكية لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة للعام 2002.

وكان حسين يشغل منصب اختصاصي إشراف اجتماعي بمدرسة طارق بن زياد الإعدادية للبنين بالمحرق وقد تمت إعادته إلى عمله في العام 2007 إثر طلب تقدم به في العام 2006 للوزارة قبل أن تطلب الوزارة منه بعد شهر من تعيينه تنفيذ إجراءات التوظيف وهو ما رفضه خاصة أن أياً من الذين شملتهم المكرمة الملكية لم يطلب منهم ذلك وأنه قد باشر العمل أصلاً مما حدا بالوزارة تجميد راتبه لأكثر من عامين وعليه تقدم بمقاضاة الوزارة وكسب الدعوى.

يذكر أن حسين كان من موقعي عريضة المطالبة بعودة الحياة النيابية في العام 1992 التي رفعت إلى الأمير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، كما أنه أحد أعضاء (المبادرة) التي قادها الراحل الشيخ عبدالأمير الجمري في العام 1996.

من جانبها أجرت «الوسط» اتصالاً بوزارة التربية والتعليم مساء أمس لاستيضاح وجهة نظرها حيث أشار رئيس العلاقات العامة بالوزارة نبيل العسومي إلى أن الوزارة أحاطت محامي الاستاذ حسين بموقفها وبمسببات القرار.



العدد 2273 الاربعاء 26 نوفمبر 2008 الموافق 28 ذو القعدة 1429 هــ



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:
عدد الأحرف المتبقية: