» رسالة الوصايا الثلاث للأستاذ عبد الوهاب حسين  » التحالف من أجل الجمهورية : بيان التطورات  » كلمة للأستاذ عبد الوهاب حسين على منصة ميدان الشهداء ( دوار اللؤلؤة )  » مداخلة الأستاذ عبد الوهاب حسين في الندوة المشتركة  » رسالة الود والرحمة من الأستاذ عبد الوهاب حسين إلى شعب البحرين  » بيان مشترك :موقف "التحالف من أجل الجمهورية" من تحركات مجموعات شباب 14 فبراير  » تنبيه من الأستاذ عبد الوهاب حسين  » مداخل للأستاذ عبد الوهاب حسين  » رسالة قصيرة للأستاذ عبد الوهاب حسين  » كلمة الأستاذ عبد الوهاب حسين في دوار الشهداء  



24/04/2009م - 10:01 م | عدد القراء: 1260


السلطات البحرينية تمنع ندوة للمعارضة

قام عدد كبير من قوات الامن الخاصة البحرينية مساء امس بمحاصرة المنافذ والطرق المؤدية الى مقر جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) بالعاصمة المنامة، وذلك لمنع اقامة ندوة بعنوان: " الأزمة السياسية : الاحتقان والانفراج والحوار المفقود ". وكان سيشارك في الندوة مختلف اقطاب المعارضة وفي مقدمتهم الناشط السياسي عبدالوهاب حسين الناطق الرسمي باسم التحرك الشعبي الجديد الذي انبثق من اعتصام قام به في فبراير الماضي ثمان من الشخصيات الدينية والسياسية والحقوقية للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين وحل الملفات العالقة في البلاد.


ويأتي منع الندوة بعد عدد من الندوات والمهرجانات الشعبية الضخمة بمناسبة اطلاق سراح عدد كبير من الناشطين والمدافعين عن حقوق الانسان بينهم عدد من رموز المعارضة الشعبية. وكشف عبدالوهاب حسين، بان التحرك الجديد كان يزمع التحدث عن برامجه المتعلقة بالاعداد لتحرك شعبي واسع ومتواصل مع التنسيق بين اطراف المعارضة وذلك كمقدمة لاجراء حوار حقيقي ومنتج بين المعارضة والسلطة وصولا لايجاد حلول فعلية لازمات البلاد. كما كان التحرك سيكشف في الندوة عن مضمون رسالة القائمين على التحرك الجديد الى حاكم البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة والتي تضمنت رؤية التحرك لاسباب التأزم السياسي والامني، وكذلك المطالب الشعبية المتعلقة بالدستور وشكل نظام الحكم والتجنيس السياسي والتمييز الطائفي والفساد وتقييد الحريات وانتهاكات حقوق الانسان.
ونشرت صحف البحرينية بان مديرية شرطة محافظة العاصمة الغت الندوة لعدم الاخطار المسبق عنها، وقال مدير عام المديرية إنه تم استدعاء أمين عام الجمعية أمس الأول وإحاطته علماً بإلغاء الندوة. فيما اصدر القائمون على التحرك بيانا قالوا فيه بان منع الندوة بالقوة يكشف عن عدم جدية السلطة في احداث انفراج حقيقي وعدم رغبتها في الحوار، وبأنه سلوك غير مسؤول في تقييد حرية التعبير والتجمع السلمي والسعي لتحويل الأنشطة والفعاليات السلمية للمعارضة إلى مواجهات أمنية تهدد سلامة المواطنين، مما سيؤدي إلى مزيد من الاحتقان السياسي والأمني. وكانت السلطة البحرينية قد استخدمت قوات الامن الخاصة الشهر الماضي لمنع ندوة جماهيرية حاشدة كان سيلتقي فيها القائمون على التحرك الجديد بالاهالي في قرى جزيرة سترة جنوب شرقي المنامة مما ادى الى بعض المصادمات.

http://www.alfayhaa.tv/news/middle-east/11691.html



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:
عدد الأحرف المتبقية: