» رسالة الوصايا الثلاث للأستاذ عبد الوهاب حسين  » التحالف من أجل الجمهورية : بيان التطورات  » كلمة للأستاذ عبد الوهاب حسين على منصة ميدان الشهداء ( دوار اللؤلؤة )  » مداخلة الأستاذ عبد الوهاب حسين في الندوة المشتركة  » رسالة الود والرحمة من الأستاذ عبد الوهاب حسين إلى شعب البحرين  » بيان مشترك :موقف "التحالف من أجل الجمهورية" من تحركات مجموعات شباب 14 فبراير  » تنبيه من الأستاذ عبد الوهاب حسين  » مداخل للأستاذ عبد الوهاب حسين  » رسالة قصيرة للأستاذ عبد الوهاب حسين  » كلمة الأستاذ عبد الوهاب حسين في دوار الشهداء  



12/05/2010م - 3:23 م | عدد القراء: 1416


بسم الله الرحمن الرحيم
دعوة للإعتصام الجماهيري
{ إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم }
{ إن ينصركم الله فلا غالب لكم }
معا لمناهضة التغيير السكاني لشعب البحرين الأصيل سنة وشيعة
ولنجعل يوم 14مايو القادم يوما للدفاع عن الهوية الوطنية
يمثل التجنيس السياسي والتغيير السكاني في البحرين خطرا داهما وماحقا لكل مكونات الهوية البحرينية الأصيلة الدينية والثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية .


وفي سياق الجهود الوطنية المخلصة لمواجهة جريمة التغيير السكاني ومشروع التجنيس اللاشرعي، فقد قررنا تأسيس حملة شعبية متخصصة في التصدي لهذه المؤامرة الكبرى التي تهدد تاريخ وحاضر ومستقبل البحرين الحبيبة، وقد عملت الحملة الشعبية منذ انطلاقتها، وفي سياق أهداف تأسيسها، وبحسب ما تتوفر عليه من قدرات وامكانيات، على تحريك مسارات عملية مختلفة خارجية وداخلية .
أما على المستوى الخارجي فالعمل جار على تعريف العالم الخارجي بخطورة جريمة التغيير الديموغرافي وأثرها على الإستقرار العام في المنطقة من خلال عدد من الرسائل والشكاوى الدولية التي تهدف لخلق ضغط دولي يعمل لمواجهة مشروع التغيير السكاني البشع الذي تنفذه السلطة في البحرين، لاستبدال شعب البحرين الأصيل سنة وشيعة بشعب أجنبي هجين مستورد . وتقوم فكرة هذه الرسائل والشكاوى على تحريك عدد من العناويين الحقوقية والسياسية المرتبطة بمشروع تغيير التركيبة السكانية . وقد تم دعم هذه الشكاوى والرسائل ببصمة شعبية شارك فيها الآلاف من أبناء شبنا الأبي المجاهد . وقد تم فعلا ارسال رسالتين دوليتين، الأولى لملك المملكة العربية السعودية محملة الحكومة السعودية مسؤولية ايقاف استخدام المواطنين السعوديين في اطار تنفيذ مخطط الابادة والتغيير السكاني في البحرين، وقد تم تغطية الرسالة اعلاميا، والثانية تم توجيهها للمفوضة السامية لحقوق الانسان في الأمم المتحدة بمناسبة زيارتها للبحرين، وقد أشارت الرسالة لمخطط التغيير السكاني في البحرين، وما يسببه من تجاوزات لحقوق ومكتسبات السكان الأصليين سنة وشيعة على المستويات المختلفة، وتم مطالبة الأمم المتحدة بمخاطبة السلطة البحرينية لمعالجة مشكلة التغيير السكاني وتداعياتها الكارثية .
هذا وإن العمل الخارجي الدولي لن يتوقف، فالحملة الشعبية تعمل على اطلاق عمل حقوقي وسياسي واعلامي خارجي فاعل خلال الفترة القادة – انشاء الله تعالى – يهدف لتحريك ملف التغيير السكاني في البحرين دوليا، بالاستفادة من كل العناويين الحقوقية والسياسية التي يمكن تطبيقها على الحالة البحرينية، ومن خلال التواصل مع أكبر عدد من المنظمات والمؤسسات الدولية الفاعلة .

ومن الواضح أن المسار الخارجي لعمل الحملة لا يمكن أن يحقق التأثير المطلوب ويؤتي ثماره إلا من خلال تحرك داخلي شعبي فاعل وكبير، ومن هنا فقد بدأت الحملة بتنظيم بعض الفعاليات التوعوية بهدف زيادة الوعي الشعبي بمخاطر التغيير السكاني وخلق موقف شعبي واسع مناهض له . وفي الفترة القادمة نرى من الضروري الانتقال لمرحلة جديدة من الحضور الشعبي الفاعل، وتحريك القوى الجماهيرية بصورة مدروسة للاحتجاج سلميا على مشاريع السلطة الاجرامية لتغيير الهوية الوطنية والتركيبة السكانية الأصلية للبلاد .
فمن الواضح أن جوهر العمل السياسي المناهض للتغيير السكاني يتمثل بالحضور الجماهيري الكبير المعبر عن الرفض والغضب الشعبي العارم على سياسات السلطة ومؤامراتها التدميرية للوطن وهويته .
ومن الواضح أيضا أن ضخامة قضية التغيير السكاني وخطورته تستدعي حزمة كبيرة ومتواصلة من الفعاليات الشعبية والحضور الجماهيري، وهو ما سوف يلفت نظر الاعلام الدولي، والمنظمات العالمية، ويحرج السلطة ويضغط عليها بصورة حقيقية، ولذلك فإننا نستنهض أبناء شعبنا لضرورة التشمير عن ساعد الجد والانطلاق معنا في مسيرة تحريك الملفات الكبرى، والحضور الفاعل في ساحة الجهاد والتصدي السياسي لأجل صناعة التوازن السياسي المطلوب، مع سلطة فاسدة غاشمة، حيث يمثل ذلك السبيل الوحيد لاجبارها على الرضوخ للمطالب الشعبية والاستماع لصوت الشعب واحترام حقوقه ومكتسابته الوطنية المشروعة .
ولذلك فإننا ندعو كافة المواطنين (سنة وشيعة) من جماهيرنا الأبية الصابرة، وباختلاف توجهاتهم السياسية والايديولوجية، لضرورة المشاركة الفاعلة في الاعتصام الجماهيري وذلك في يوم الجمعة الموافق : ( 14 مايو ) مقابل مجمع البحرين (جيان) لتسجيل الموقف الشعبي الرافض لمخططات السلطة التآمرية والتدميرية، ولنجعل معا هذا اليوم منطلقا جديدا للدفاع عن هوية البحرين الوطنية الأصيلة المهددة بالتشوية والتدمير .
إن حضور أبناء الشعب الأبي في هذا النوع من الفعاليات الأساسية والمهمة يمثل ضرورة وطنية قصوى، كما أن التردد في دعمها ومساندتها يمثل تقصيرا وطنيا وخذلاناً لدعوة النصرة لشعب البحرين المظلوم، قد نحاسب عليه أمام الله سبحانه والأجيال القادمة .
الحملة الشعبية لمناهضة التغيير السكاني في البحرين:
حركة الحريات والديمقراطية ( حق ) .
تيار الوفاء الإسلامي .
حركة أحرار البحرين الاسلامية .



التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!




اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد:
التعليق:
عدد الأحرف المتبقية: