» رسالة الوصايا الثلاث للأستاذ عبد الوهاب حسين  » التحالف من أجل الجمهورية : بيان التطورات  » كلمة للأستاذ عبد الوهاب حسين على منصة ميدان الشهداء ( دوار اللؤلؤة )  » مداخلة الأستاذ عبد الوهاب حسين في الندوة المشتركة  » رسالة الود والرحمة من الأستاذ عبد الوهاب حسين إلى شعب البحرين  » بيان مشترك :موقف "التحالف من أجل الجمهورية" من تحركات مجموعات شباب 14 فبراير  » تنبيه من الأستاذ عبد الوهاب حسين  » مداخل للأستاذ عبد الوهاب حسين  » رسالة قصيرة للأستاذ عبد الوهاب حسين  » كلمة الأستاذ عبد الوهاب حسين في دوار الشهداء  



18/02/2011م - 8:00 م | عدد القراء: 1915


كلمة قصيرة للأستاذ عبد الوهاب حسين

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين



النظام في البحرين أصبح متضعضعا ومحاصرا وبدأ يتهاوى بالفعل، وقد أخذت الحركة الاحتجاجية الشعبية في الإتساع النوعي الذي فاق كل التوقعات، وأصبحت تتقدم للأمام، حيث الحضور الجماهيري الواسع جدا والشامل لكل فئات المجتمع العمرية من الرجال والنساء،

وبزخم سلمي وحضاري ولكنه عالي الوتيرة، وقد بدأت الشرائح المهنية، مثل : المحامين، والأطباء، والممرضين، والأدباء والكتاب، ومؤسسات المجتمع المدني، مثل النوادي، في الالتحاق بركب المحتجين والالتحام معهم في حالة وطنية وجدانية وسياسية غير مسبوقة . وإنه لا ينبغي ـ والحال هكذا ـ لأحد من قوى المعارضة التي سوف تكون ملجأ النظام الأخير من أجل النجاة أن ترمي له بطوق النجاة، فإن هي فعلت فسوف يكون ذلك منها خطء لن يغتفر . وأنا إذ أحيي الخطوة المباركة للأخوة الأعزاء في جمعية الوفاق بإعلان إنسحابهم من البرلمان، فإني ومن باب التناصح أوصيهم بتكميل المشوار وذلك بالانسحاب من المجالس البلدية . وأوصي الجمعيات السياسية بإعلان عدم إلتزامهم بقانون الجمعيات، وأنها سوف تعمل بحكم الأمر الواقع . وأوصي كافة الشرائح المهنية والنقابات ومؤسسات المجتمع المدني بأن يسرعوا في الانضمام إلى حركة الاحتجاجات الشعبية الوطنية، مؤكدا بأن هذه الخطوات ـ برأيي ـ ليست بأقل أهمية من الاحتجاجات السلمية التي يقوم بها المواطنون في الشوارع، وما يقدمونه من تضحيات عظيمة، ومؤكدا بإن من شأن هذه الخطوات أن تسرع بتحقيق مطالب الشعب العادلة، وأن تقلل من الخسائر المادية والبشرية، وهذه برأي مسؤولية وطنية كبيرة أتمنى أن يكون لنا جميعا شرف الإضطلاع بتحملها .

 

صادر عن : إدارة موقع الأستاذ .

بتاريخ : 15 / ربيع الأول / 1432هج .

الموافق : 18 / فبراير ـ شباط / 2011م .